تفسير حلم دخول السجن أو الخروج منه في المنام



السجن هو عبارة عن مكان مخصص لاحتجاز بعض الأشخاص المذنبين بهدف سلب حريتهم وعقابهم على ما اقترفوه من ذنوب ومخالفات للأحكام الشرعية أو القوانين الوضعية، ففي العصور القديمة كان السجن عبارة عن مكان يتم فيه حجز بعض الأفراد وعقابهم فيه دون الأخذ بعين الاعتبار محاولة اصلاح هؤلاء الأشخاص إلا أنه ومع تقدم الأيام وتطور الحياة المدنية قد أصبحت السجون أكثر تحضراً في ايصال الرسالة المراد توصيلها وغرسها في نفوس السجناء فباتت هذه السجون مأوى للإصلاح والتأهيل في جميع النواحي الحياتية سواء الدينية أم الاجتماعية أم الاقتصادية أم النفسية وغيرها.

دخول السجن أو الخروج منه في المنام

يعتبر السجن أو الحبس من الأمور المكروهة لدى الإنسان حتى أنها قد تعد من أكبر المصائب التي قد تنزل عليه في حياته لما فيها من تقييد للحرية التي لا يستطيع الإنسان التخلي عنها، ولهذا فإن رؤية السجن في المنام كان لها وقع كبير في نفس الرائي خوفاً من أن تكون هذه الرؤية تعد بمثابة مؤشر لقرب وقوع بعض المصائب والأحداث السيئة في حياته ولهذا فقد آثرنا الكتابة في مقالنا هذا حول تفسير رؤية دخول السجن أو الخروج منه في الحلم والمنام وتوضيح ما تحمله كل من هذه الحالات من معاني ودلالات.

دلالة السجن في المنام

ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن رؤية السجن بشكل عام في المنام الى اتباع الأوامر الشرعية في اليقظة إن كان السجن مخصصاً للمحاكمات الشرعية، أما إن كان السجن للسلطان فإن رؤيته تشير الى الهموم والأحزان والنكد التي يسببها نفاق أو ذم، وترمز رؤية السجن المجهول والغير معروف في المنام الى الدنيا أو الزوجة التي تورث النكد والحزن لزوجها وقيل أيضاً بأن رؤية السجن في المنام قد تكون اشارة الى كثرة الصمت وقلة الكلام أو أنها مكيدة وخدعة من الأعداء والخصوم في الواقع، وفي حالات أخرى قد تشير رؤية السجن في المنام الى تعطل السفر بسبب المرض أو أنها حاجة وفقر تصيب الرائي في الحياة الواقعية والله أعلم.

تفسير رؤية دخول السجن في المنام

قال الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن رؤية دخول الرائي للسجن والحبس في المنام هي اشارة الى العمر المديد والحياة الطويلة التي يعيشها هذا الرائي في اليقظة، وفي موضع أخر ذكر الإمام ابن سيرين بأن رؤية دخول السجن في المنام هي اشارة الى الاجتماع بالأحبة في الواقع، ولكن قد تكون رؤية السجن في حالات أخرى معبرة عن الهموم والأحزان والضيق الذي يعيشه الرائي مستقبلاً.

والشخص الذي يختار لنفسه سجناً ويدخل فيه أثناء الحلم فإنه يأمن من الوقوع في الذنوب والمعاصي في اليقظة والله أعلم، والشخص الذي يرى في حلمه بأنه محبوس وموثوق اليدين أو القدمين داخل أحد سجون الحاكم أو السلطان فإن هذه الرؤية تشير الى الأحداث المكروهة التي تحصل مع الرائي في واقعه، وقال الإمام رحمه الله بأن دخول السجن في المنام قد يكون اشارة الى الاصابة بالأمراض والعلل في الواقع والله أعلم.

والمسافر الذي يدخل السجن في منامه فإن رؤيته تشير الى غفلته أما عن الرائي المريض في الواقع ويرى بأنه يدخل السجن في منامه فإن رؤيته تشير الى طول المرض وملازمة العلة لفترة طويلة، وفي بعض الحالات قد تكون رؤية دخول السجن اشارة الى الاستجابة والقبول للدعاء الذي دعا به الرائي في حياته الواقعية.

تفسير رؤية الخروج من السجن في المنام

ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن الخروج من السجن في الحلم هو اشارة الى الخلاص من المصائب والشفاء من الأمراض، والذي يرى في حلمه بأنه داخل السجن وكان باب هذا السجن مفتوحاً فإن رؤيته تشير الى النجاة والخلاص من الحبس إن كان محبوساً في اليقظة، أما الذي يرى في حلمه بأنه خرج من السجن التابع للسلطان أو الحاكم في المنام فإن رؤيته تشير الى ذهاب الهموم والغموم وتلاشي الأحزان والضيق إن شاء الله.

والشخص الذي يرى في حلمه بأنه داخل أحد السجون الغير معروفة له والمجهولة وخرج منه فإن رؤيته تشير الى قبره ومرقده بعد وفاته أو أن هذه الرؤية تدل على الراحة وسعة الدنيا والخير الذي يجده الرائي في اليقظة، والخروج من السجن هي اشارة الى الخلاص من المصائب والمكروهات في اليقظة كالمرض والهم والضيق والحزن وبتعبير آخر تدل هذه الرؤية على مجيء الفرج بإذن الله، والله اعلم.




Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

ما هو تفسير رؤية السجن في المنام

تفسير حلم رؤية السجن ظلم أو الخروج منه في المنام Prison

رؤية دخول رمضان في المنام لابن سيرين

تفسير حلم رؤية دخول رمضان في المنام لابن سيرين