تفسير حلم رؤية اشراط الساعه في المنام لابن سيرين



أشراط الساعة أو علاماتها هي عبارة عن بعض الظواهر والأحداث الغريبة والتي يدل حدوثها على قرب وقوع يوم القيامة، وجميع هذه العلامات والأشراط قد اشار اليها النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديثه وأقواله لأصحابه كخروج يأجوج ومأجوج وظهور المسيح الدجال وظهور المهدي ونزول سيدنا عيسى عليه السلام وظهور الدابة التي تنطق وتكلم الناس وكذلك ظهور الدخان خروج الشمس من المغرب، ولرؤية اشراط الساعة أو احدى علاماتها في الحلم و المنام العديد من المعاني والدلالات التي أشار اليها الإمام ابن سيرين رحمه الله في كتب التفسير الخاصة به.

رؤية اشراط الساعه في المنام لابن سيرين

تفسير رؤية اشراط الساعه في المنام لابن سيرين

ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله بأن رؤية احدى علامات الساعة واشراطها في المنام هي دلالة على الحال الذي يعيشه الرائي فإما أن يصل الرائي بحاله هذا الى بر الأمان والعيش بطمأنينة في الحياة الدنيا والآخرة أو أنه يهلك ويشقى في الدارين، فإن كان صاحب الرؤيا شخص صالح طائع لله عز وجل في الحياة الواقعية ورأى احدى اشراط الساعة وعلاماتها في المنام كخروج الشمس من المغرب أو ظهور المسيح الدجال أو يأجوج ومأجوج وغيرها العديد من العلامات فإن الرؤيا تشير الى الخير والبشرى لهذا الشخص بالفوز في الدارين الحياة الدنيا والآخرة، أما إن كان الرائي شخص فاسد قد أعرض عن طاعة الله وذكره وانشغل بالمعاصي والركض خلف اللهو والشهوات فإن رؤيته لأحدى أشراط الساعة وعلاماتها في المنام تعد بمنزلة التحذير والتنبيه لهذا الرائي وتفيد بأن الحال الذي يعيشه والطريق الذي يسلكه في الواقع سينتهي به الى الخسارة والهلاك إن لم يرجع الله عز وجل ويتوب اليه.

والشخص الذي يرى في حلمه بأن القبور قد أخرجت ما في بطونها من أموات استعداداً للحشر والوقوف للحساب أمام الله عز وجل في يوم القيامة فإن هذه الرؤيا تشير الى العدل والانصاف في الحكم وأخذ الحقوق والمظالم من أصحاب الظلم وردها الى أهلها وكذلك فإن هذه الرؤيا تشير الى نصرة المظلوم والوقوف الى جانب الضعفاء ومن ليس لهم حيلة ولا قوة في الحياة الواقعية.

وإن رأى أحد الأشخاص بأنه يقف في أرض الحشر لوحده ولم يكن معه أحد من الناس فإن رؤيته تشير الى ظلمه للغير وأنه شخص جائر آكل لحقوق العباد وقيل أيضاً بأن هذه الرؤية تشير الى حال الرائي بغفلته وبعده عن الحق والطاعة وارتكابه للذنوب والمعاصي، والذي يرى في حلمه بأن علامات الساعة وأشراطها بدأت بالظهور ومن ثم شعر الرائي بقيام القيامة ورأى شدة أهوالها ولكن بشكل مفاجئ سكنت وذهبت هذه العلامات فإن الرؤيا تشير الى غفلة الرائي وأن عليه مراجعة حسابته مع الله وإلا يهلك ويخسر في الحياة الدنيا والآخرة.




Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

تفسير حلم رؤية يأجوج ومأجوج في المنام

تفسير حلم رؤية يأجوج ومأجوج في المنام لابن سيرين

رؤية الساعة وأهوالها في المنام

تفسير حلم رؤية قيام الساعة واهوالها في المنام لابن سيرين