تفسير كثرة الأحلام في المنام



الحلم هو عبارة عن مجموعة من المشاهد الخيالية التي يراها الإنسان أثناء نومه حيث تختلف هذه المشاهد في مدى قبولها للمنطق والواقع وفقاً لما أشارت اليه مختلف النظريات العلمية، لهذا فسر البعض بأن الأحلام هي طريقة تلجأ اليها النفس البشرية لإشباع بعض الرغبات والطموحات والدوافع التي تبقى في النفس وخاصة تلك التي من الصعب على الإنسان تحقيقها في الواقع فتبقى مكبوتة لديه في نفسه، وغالباً ما يظهر في الحلم مدى الهشاشة واللامنطقة التي تحتويها وهو ما يتمثل في مشاهدة الرائي لبعض المشاهد الخارقة والتي من المستحيل تحققها في الحياة الواقعية أو يرى بعض الحالات التي لا يعرف فيها ماذا يحدث له أو المكان الذي يتواجد به أو هوية الأشخاص الذين يحيطون به ويتعامل معهم في هذا الحلم، وفي هذا المقال سوف نوضح أهم النظريات التي تناولت التفسير المنطقي لمشاهدة الأحلام باستمرار أو كثرة الأحلام في المنام وفقاً لما ورد عن بعض العلماء المنشغلين في علم النفس.

تفسير كثرة الأحلام في المنام

تفسير كثرة الأحلام في المنام

لقد اعتبر الحلم في قديم الزمان خاصة في زمن الإغريق الى ما قبل مجيء الاسلام بأنه عبارة عن رسالة من الإله تبعث الى النائم لكي يكشف له الإله عن بعض المعلومات واخباره ببعض الاشياء أو لغرس بعض الأفكار في عقل هذا النائم ويعمل بها عند الاستيقاظ، أما بالنسبة للأحلام من المنظور الإسلامي فقد اهتم الإسلام بالرؤى وهذا ما يتضح من قول النبي صلى الله عليه وسلم ( إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب، وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً ) وكذلك فإن انشغال العديد من علماء أئمة الإسلام في تفسير الأحلام كالإمام ابن سيرين والإمام النابلسي وابن شاهين وغيرهم من العلماء يعتبر بمثابة دلالة واضحة على اهتمام الدين الاسلامي بالرؤيا، وبالنسبة للغرب فقد عرف بتأخرهم في ابداء الاهتمام الكافي لما يخص عالم الأحلام ولكن بعضهم وضع تفسيراً علمياً لكثرة رؤية الأحلام في المنام والتي نذكرها فيما على النحو التالي.

نظرية سيغموند فرويد: يعتبر هذا العالم هو أول من قام بتفسير ظاهرة ورود الأحلام في المنام حيث نادى في نظريته بأن الحلم غالباً ما ينجم عن حدوث الصراعات الداخلية المستمرة في النفس بين الرغبات اللاشعورية والمقاومة النفسية التي تسعى جاهدة لكبت هذه الرغبات فيأتي الحلم في المنام باعتباره الوسيلة الوحيدة والأكثر اعتدال في محاولة التقريب بين الرغبات والمقاومة النفسية لإنهاء هذه الصراعات النفسية الدائرة.

نظرية ألفرد أدلر: هذا العالم نادى في نظريته بأن الحلم هو عبارة عن توقعات وتنبؤات لما قد يحصل في المستقبل القريب مع الرائي ولهذا يكثر مشاهدة الأحلام أثناء المنام نظراً لكثرة المتغيرات التي يعيشها الرائي في واقعه.

نظرية كارل يونغ: يرى هذا العالم بأن الحلم له وظيفة أسمى من مجرد التوقعات المستقبلية لما قد يحدث مع الرائي في الحياة الواقعية، إذ أن الحلم أثناء النوم هو عبارة عن مجموعة من الحلول التي يقدمها العقل للإنسان للتخلص من بعض المشاكل والمواقف السيئة التي يكثر الرائي التفكير بها في الواقع.

العوامل التي تسبب كثرة الأحلام في المنام

  • تعرض الرائي لبعض المشاكل والأحداث المؤسفة في الحياة الواقعية.
  • انشغال الرائي بكثرة التفكير في بعض الأمور التي يبحث عن حل لها في الواقع.
  • التعرض للتوتر والقلق المستمر في الواقع والإصابة بالوساوس والاضطرابات النفسية.
  • التعرض للتعب الشديد والذي يساعد الرائي في النوم العميق المليء بالأحلام.
  • عدم أخذ القسط الكافي من النوم والاضطراب في مواعيده واستمرار هذا الأمر لمدة طويلة.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تنشط الدماغ مثل أدوية علاج المشاكل النفسية والأدوية المهدئة للأعصاب.
  • تناول وجبات العشاء الدسمة خاصة في الأوقات المتأخرة من الليل.



Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

رؤية خلع الملابس ويصبح عاريا في المنام

تفسير حلم رؤية ارتداء ملابس مقلوبة في المنام

رؤية القتل دفاعا عن النفس في المنام

تفسير حلم رؤية القتل دفاعا عن النفس في المنام