تفسير حلم رؤية الصيبان في الشعر في المنام لابن سيرين



الصيبان نوع من أنواع الطفيليات التي تتطفل على دم الانسان، وهي كائنات تحب التواجد في الأماكن الجافة والقذرة، فمثلا في حال لم يستحم الانسان لفترة من الزمن، فإن الصيبان من المحتمل ان يغزو شعره ويتطفل على فروة رأسه، وبذلك فإن الصيبان من الكائنات القبيحة والقذرة.

lice

والصيبان من الكائنات التي يراها الناس في المنام، واي انسان يرى الصيبان في منامه سيشعر ستشمئز نفسه بعد الاستيقاظ من المنام، لكون الصيبان كائن قذر وغير مرغوب به، لذلك السؤال الذي يطرح نفسه هو: ماذا يعني الصيبان في المنام؟

خير ما قيل في رؤية الصيبان في المنام

جاء في تفاسير الاحلام دلالات عدة بخصوص الصيبان ومن تلك الدلالات ان الصيبان في المنام فيه إشارة الى النعمة والبركة، ومعنى ذلك ان الانسان سيتمتع بنعمة من النعم، والنعم كثيرة في الحياة ومن النغم مثلا نعمة الإسلام والايمان ونعمة الصحة ونعمة العلم ونعمة الأبناء ونعمة المال ونعمة الراحة ونعمة الاستقرار ونعمة راحة البال وغيرها من النعم الكثيرة، فنعم الله كثيرة ولا يمكن احصاؤها.

وحسب قول العالم خليل بن شاهين الظاهري، يعتبر الصيبان في المنام إشارة الى المال والأولاد، و المال والأولاد من النعم الكبيرة في حياة الناس وهما من العوامل التي تضيف الزينة على الحياة الدنيا، فبالمال يستطيع الانسان فعل ما يريد وبالأولاد يستطيع الانسان بناء ما يريد.

وفي حال رأى الإنسان القمل يخرج من جسده ويدب على الأرض فإن في ذلك إشارة الى كسبه للإنعام وللمواشي وهذا ما يزيد ثروته، ويجعل له المال الكثير في الحياة، وهذا يجعله من الأغنياء في الحياة، فالماشية والانعام وسيلة من الوسائل التي يحصل الانسان من خلالها على الرزق والمال الكثير.

شر ما قيل في رؤية الصيبان في المنام

اذا رأى الانسان الصيبان يمشي على الأرض ويحاول قرصه وايذائه فإن ذلك يرمز الى وجود قوم ضعفاء يحاولون ايذائه وذلك من خلال النم عليه، والكلام عليه في غيابه، والغيبة والنميمة من العادات السيئة جدا التي يمارسها الكثير من الناس في زماننا، وهي من العادات التي تفتك بالمجتمع وتؤدي الى هلاكه.

وقد يشير القمل والصيبان الى ضعف دين الانسان، خصوصا اذا شاهد الرائي في منامه انه يرتدي ملابس بالية وكان عليها قمل، وضعف الدين والبعد عن الدين من الأمور التي تسبب ضنك العيش للإنسان، فتصبح حياة الانسان مغمورة بالضيق، ويفتقر الانسان حينها الى السعادة والفرح.




Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads