تفسير رؤية حلم مسلم اصبح مسيحي في المنام لابن سيرين



ترك الدين الاسلامي من بعد الدخول فيه واعتناق ديانة أخرى كالمسيحية أو اليهودية أو أي ديانة غيرها لها عواقب وخيمة في الاسلام، حيث أطلقت الشريعة الاسلامية مصطلح المرتد عن ذلك الشخص الذي يترك الدين الاسلامي بعد أن اعتنقه وأنزل به عقوبة قاسية وهي الإعدام لحكمة كبيرة، ورؤية الخروج من الاسلام واعتناق الدين المسيحي في الحلم و المنام تشير الى العديد من الدلالات والاشارات التي ذكرها الإمام ابن سيرين في كتبه الخاصة لتفسير الأحلام، لذا سنوضح في هذا المقال تفسير رؤية حلم مسلم اصبح مسيحي في المنام لابن سيرين.

رؤية حلم مسلم اصبح مسيحي في المنام

عندما يصبح المسلم مسيحي في الحلم وتفسير ذلك

يقول الإمام ابن سيرين في رؤية الشخص المسلم صاحب الإيمان والتقوى المحافظ والملتزم بعدم الخروج عن أحكام الدين الإسلامي الذي يرى في حلمه بأنه قد أصبح مسيحياً نصرانياً في منامه فإن رؤيته تنبأ بحصوله على الورثة والتركة التي تؤول اليه من أحد أخواله أو خالاته وحصوله على المال، أما إذا كان الرائي من أهل الذنوب والمعاصي وضعيف الإيمان ورأى في منامه بأنه قد أصبح مسيحياً نصرانياً فإن الرؤية حينها تشير الى عدم شكره لله على النعم والخير الذي رزق به في حياته الواقعية وانكاره ذلك الفضل.

وقيل في تفسير رؤية الشخص الذي يرى في حلمه بأنه قد أصبح مسيحياً في منامه وهو في الواقع مسلم ووجد أمامه الطعام ولم يأكل منه فإن رؤيته تشير الى عدم رضاه بالقدر وما قسمه الله له وأنه شخص عاص مرتكب للذنوب والمعاصي والكبائر، والشخص الذي يرى في حلمه بأنه يقوم بضرب الناقوس في المنام فإن رؤيته تشير الى الفساد والأخبار والمعتقدات الباطلة التي يشيعها الرائي بين الناس في حياته الواقعية.




Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

Ads