تفسير حلم رؤية عورة رجل أو رجال عراة في المنام لابن سيرين



العورة من الأمور الواجب سترها، أيا كان جنس الانسان وأيا كان عمره، لأن انكشاف العورات يدع المجال للشياطين  لبث سموم الفتن في أرواح المسلمين، لذلك ما وصل العالم الذي نحن به من انتشار الفواحش والرذائل الا بعد عدم مبالاة الناس في ستر عوراتهم.

رؤية عورة رجل أو رجال عراة في المنام

وقد يرى بعض الناس عورة غيرهم او يرون ان الناس تنظر الى عوراتهم وهذا بالتأكيد يجعل كل من يمر بهذا الحلم يحاول البحث عن تفسير واضح ومعقول له لغرابة جوهره، وهذا ما سنبينه في التالي.

أولا: خير ما قيل في رؤية العورة في المنام

في حال رأى الانسان انه عاريا في المنام و كان يحاول ستر نفسه ونجح في ذلك فهذا يعني انه سينجح في حياته وسيتمكن من تحقيق ما يريد وسيجني ثمار نجاحه، والنجاح في الحياة من دواعي جلب الفرح والسعادة والسرور للإنسان وجعله يشعر بالراحة والاستقرار والامن والأمان.

ثانيا: شر ما قيل في رؤية العورة في المنام

التعري لغير الحاجة من الأفعال المكروه، فلا يجوز ان يتعرى الانسان في مكان من الأماكن المكشوفة وان يتعرى لغير حاجة ماسة لذلك، والتعري في عالم الاحلام عموما يحمل دلالات غير مرغوب بها، فمعظم تلك الدلالات يدور حول وجود الأعداء والخصوم والحساد للرائي.

فذكر في تفاسير الاحلام انه لو رأى شخص انه عاري في المنام ونازع لملابسه فإن ذلك فيه دلالة الى إصابة الرائي بمكروه من المكروهات، وقيل أيضا في حال مشاهدة الانسان لنفسه عاريا في مكان معين فإن ذلك يشير الى وجود حساد او سحرة او أعداء له في ذلك المكان، ولو كان الانسان يتعرى عن قصد وعن رضا من نفسه وكان الناس امامه فإن ذلك يحمل إشارة الى وجود عدد كبير من الحساد له او الأعداء، وان أولئك الحساد يريدون اذيته والحاق الضرر به، وبالتأكيد في الغالب يمثل من يمر بهذا الحلم موضعا من مواضع الحسد وذلك اما لكونه يتسم بالغنى او بالعلم الكثير او بالجمال او بالشجاعة او بالمنصب الرفيع، فأي انسان يمتلك واحدة من الصفات السابقة غالبا يلقى طمع وحسد وضغينة أصحاب القلوب المريضة، اما الانسان المؤمن عندما يرى في أخيه المسلم حسنة او نعمة من النعم فإنه يسارع في قول ” ما شاء الله”، فقول ما شاء الله يحف ذلك الانسان برعاية الله وتبعد سوء الشيطان وهمزاته عن الناظر.

وربما تكون رؤية النظر الى عورة الرجل في المنام إشارة الى وقوع الانسان وانغماسه في المحرمات.