تفسير حلم رؤية استقبال مسافر أو عائد في المنام



السفر هو الانتقال من بلد الى آخر والاقامة في البلد الجديد والعيش فيه وهذا قد يؤدي الى انفصال المسافر عن أهله وعائلته والعيش لفترة من الوقت بعيداً عنهم مما يولد الاشتياق لدى الطرفين، وبمجرد سماع الأخبار عن هذا المسافر بعودته يبدأ الأهل والأحباب باستقبال ذلك المسافر والترحيب به وتهنئته لوصوله سالماً الى أرض وطنه نظراً لكثرة المخاطر التي باتت تهدد وسائل النقل المستعملة في السفر وخاصة منها الجوية، وبالمجيء الى عالم الأحلام فإن تمت رؤية استقبال شخص مسافر أو عائد الى أهله من سفره في الحلم و المنام فبكل تأكيد لابد من وجود بعض المعاني والدلالات التي تحلمها هذه الرؤية في تفسيرها ولهذا سنتحدث عما ذكره أهل التفسير عن هذه الحالة في هذا المقال متناولين مختلف الحالات التي قد ترد في الرؤية.

رؤية استقبال مسافر أو عائد في المنام

تفسير رؤية استقبال مسافر أو عائد في المنام

ذكر الإمام ابن سيرين رحمه الله وبعض المفسرين الآخرين بأن رؤية عودة المسافر الى أهله واستقباله في المنام هي دليل على ورود بعض الأخبار السارة والتي تحمل البشريات للرائي في الواقع فإن كان الشخص الذي تم استقباله في المنام وعاد من سفره مسافراً في الواقع حقاً فإن هذه الرؤيا تشير الى عودة هذا المسافر في الوقت القريب ليكون بين أهله وأحبابه، أما الذي يرى في حلمه بأن شخصاً مغترباً قد عاد ورجع الى أهله وتم استقباله في المنام فإن الرؤيا تشير حينها الى السهولة واليسر والتوفيق الذي يجده الرائي في بعض الأعمال التي يباشرها في الواقع وأنه يجد السعة والرزق الذي يكتسبه.

وبالمجيء الى الحال الذي يكون عليه المسافر عند عودته من سفره، فالذي يرى في حلمه بأنه قام باستقبال احد المسافرين عند عودته الى وطنه وقد ظهرت على هذا المسافر علامات الغنى وسعة الحال فإن هذه الرؤيا تشير الى الخير والرزق الكبير الذي يناله الرائي في الواقع من عمله وحرفته، أما الذي يرى في حلمه بأنه يستقبل أحد المسافرين في المنام عند عودته ولكن قد ظهرت عليه علامات التعب والإرهاق والفقر وسوء الحال فإن هذه الرؤيا هي اشارة الى الرائي بالظروف الصعبة التي سوف يمر بها وتعرضه للمصائب والوقوع في الضيق في الواقع والله أعلم.

وقيل في موضع آخر للإمام ابن سيرين رحمه الله بأن رؤية الرجوع من السفر هي دلالة على تغير الحال الى الأفضل، فالذي يرى في حلمه بأنه كان مسافراً وعاد الى أهله ووطنه فإن هذه الرؤيا تشير الى الغنى والرزق الذي يحصل عليه الرائي إن في واقعه فقيراً، أما إن كان الرائي عاصياً غارق في ذنوبه وشهواته وبعيداً عن ربه فإن رؤيته لعودته من السفر واستقباله من قبل الأهل والاحباب هي دلالة على عودة هذا الشخص الى طريق الاستقامة وسلوكه طريق الحق واقترابه من ربه والتوبة التي يتوبها في الواقع، وقيل أيضاً في هذه الحالة بأن الرائي إن كان مهموماً أو وقع في مصيبة في الواقع فإن رؤيته لهذه الرؤيا تعتبر بمثابة البشرى بالفرج القريب إن شاء الله وتبدل الحال الى الأفضل بحيث يزول الهم ويذهب الضيق وتحل السعادة والسرور.

وبالنسبة والذي يرى في حلمه القريب أو الشخص المعروف بأنه عاد الى أهله وتم استقباله بعد عودته من السفر فإن الرؤيا تشير الى العودة القريبة لهذا الشخص إن كان مسافراً في الواقع، ولكن إن تم رؤية هذا الشخص أو القريب قد عاد من سفره ولكن لا يوجد عليه أي قطعة من الملابس أي أنه عاد وهو عريان من غير ملابس فإن الرؤيا حينها تشير الى تعرض ذلك الشخص للنهب والسرقة من قبل بعض الأشخاص وقطاع الطرق أثناء عودته من سفره والله تعالى أعلى وأعلم.




Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالكتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

رؤية حقيبة السفر أو شنطة المسافر في المنام

تفسير حلم رؤية حقيبة السفر أو شنطة المسافر في المنام

رؤية معانقة الميت في الحلم

تفسير رؤية معانقة أو عناق الميت في الحلم و المنام