تفسير حلم طعن بالسكين أو السيف أو في الظهر في المنام لابن سيرين



بعد استيقاظنا من نومنا نذهب عادة الى الاخرين لنحدثهم عن احلامنا، فالأحلام هي عالم روحاني منسوب الى عالم الخيال والوراء، الى عالم ما وراء الستار، الى العالم الغير مكشوف، الى العالم العميق في وحول الظلام، الى عالم مليء بالوحدانية والانعزال، فمن منا يشاركنا في احلامنا؟ فكل انسان وكل فرد منا يمر بهذه التجربة وحيدا بنفسه، فلا يشعر بآثارها التي تهيمن على الجسد والعقل غيره .

الطعن بالسكين أو السيف في المنام

وكما هو معروف فإن الاحلام عموما يمكن تقسيمها الى قسمين رئيسيين: فهناك ما هو جميل وسعيد وهناك ما هو مفزع وفيه من الخوف الشديد، مما يترك اثرا ملحوظا على أنفسنا بعد افاقتنا من النوم بل على اجسادنا ايضا. ومن الأحلام المفزعة والمروعة هو رؤية الانسان لنفسه وهو يطعن في الحلم، سواء يتم طعنه بسكين او بسيف، في البطن او في الظهر وما الى ذلك. هذا الحلم يقلق مضاجع الكثير من الناس لاسيما الذين يمرون به كثيرا، لذلك في هذا المقام سنلقي الضوء على تفسير لهذا الحلم حسب العالم الجليل محمد بن سيرين.

تفسير الطعن بالسكين عند ابن سيرين

بين العالم الجليل محمد بن سيرين ان رؤية السكين في المنام قد تشير الى ما يلي:

  • ان رأى الشخص انه يطعن نفسه وكان اعزبا فهذا قد يشير الى تحقيق الزواج له، وإن كان ذلك الشخص متزوجا وامرأته حاملا فإن هذا يشير الى سلامة الولد.
  • إن كان الانسان بحاجة الى شاهد ليشهد معه في قضية ما، ورأى سكينا حادة في المنام فهذا يدلل على ان ذلك الشاهد سيكون عدلا.
  • وقد تكون السكين في المنام إشارة الى صله سيحققها الحالم مع غيره، كمصاحبته لفلان او ان يصبح له اخ او ان يحصل على خادم فيقدم له الخدمة.
  • ان رأى الشخص السكين فقط ولم يرى غيرها من أنواع السلاح الأخرى فإن هذا يدلل على تمتعه بالسلطان.
  • ومن يحلم بأنه يحمل سكينا وهو لا يستعملها فهذه إشارة الى انه سيرزق بولد لطيف.

تفسير الطعن بالسيف عند ابن سيرين

حسب العالم الجليل محمد بن سيرين ان رأى الانسان في المنام نفسه وهو يطعن فإن هذا يشير الى تحقيق شيء  شريف ونبيل في سبيل الله.

تفسير الطعن في الظهر عند ابن سيرين

يبين العالم الجليل ابن سيرين ان الضرب في المنام  بشكل عام فيه خير، واما بالنسبة للضرب على الظهر فقد بين انه يشير الى قضاء الدين والتخلص منه.




Ads